مؤسسة القدس الدولية في رسالة إلى رئيس مجلس الأمة الكويتي مرزوق الغانم:

كلماتكم عبرت عن أصالة الأمة وكنتم سفيرًا لها ولفلسطين

تاريخ الإضافة الخميس 19 تشرين الأول 2017 - 5:23 م    عدد الزيارات 1017    القسم أخبار المؤسسة، أبرز الأخبار

        


أشادت مؤسسة القدس الدولية بمواقف رئيس مجلس الأمة الكويتي الأستاذ مرزوق الغانم في مؤتمر الاتحاد الدولي للبرلمانات المنعقد في روسيا والتي عبرت عن أصالة الأمة وموقفها الثابت من الاحتلال الإسرائيلي.

وقال رئيس مجلس إدارة المؤسسة حميد بن عبد الله الأحمر في رسالة إلى الغانم:" ترددت أصداء مواقفكم المشرّفة في مؤتمر الاتحاد البرلماني الدولي وأثلجت قلوب الملايين من أحرار أمتنا العربية والإسلامية وكنتم خير سفير للأمة كلها، ولفلسطين على وجه التحديد. وقد استقبلت الشعوب العربية والإسلامية عمومًا، والشعب الفلسطيني خصوصًا هذه المواقف الشجاعة بإجلال كبير لأنها تعبّر عن حقيقة مواقف الأمة الثابتة تجاه عدوّها الصهيوني الذي سرق حقّها في القدس والأقصى وكل فلسطين، والذي يعبث بأمن الدول العربية والإسلامية عبر أفعاله الإجرامية ومحاولاته المستمرة لاختراق المنظومة العربية والإسلامية تحت غطاء "التطبيع" المشؤوم".

وأضاف الأحمر:" لقد أعطت مواقفكم الصورة الحقيقية لثوابت الأمة وبيّنت أنّ محاولات الاحتلال لإعطاء صورة بأنّه صار كيانًا مقبولًا لدى العرب والمسلمين هي محاولات بائسة وفاشلة؛ فالأمة لا تزال تعرف جيدًا من هو عدوّها الذي اغتصب الأرض وقتل آلاف الأبرياء من الفلسطينيين والعرب، والذي يعمل على تدمير الوجه العربي والإسلامي للقدس، ويحاصر أهل غزة منذ عشر سنوات، ويبثّ الفرقة بين أبناء الأمة".

وأكد الأحمر أنّ الغدة السرطانية المتمثلة بالاحتلال الإسرائيلي الغاصب لا مكان لها في جسد أمتنا إلا في حالة تشرذم الأمة، وتفريطها بحقوقها التاريخية والدينية والقانونية، وتابع رسالته:" لقد تعلّقت آمال ملايين الشرفاء في أمتنا بأمثالكم من الأحرار والشرفاء، ونثق بأنكم عند حسن ظنّ الشعوب الحرّة بكم، فأملنا بأن تعملوا على قيادة تيار مؤثر يعيد تأكيد الثوابت والمبادئ ويتصدى لحرف الأمة عن مسارها لترتمي في حضن قاتلها ومحتلّها تحت عنوان "التطبيع" مع الاحتلال الإسرائيلي، ونرجو أن تُكلل جهودكم بالنجاح في إقرار تشريعات وقوانين في البرلمانات العربية والإسلامية تجرّم التطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي، وتقدم الدعم لصمود الشعب الفلسطيني".

وختم الأحمر رسالته:" لقد كانت مواقفكم الشريفة امتدادًا لمواقف كويت الخير والعطاء والإنسانية، فهذا البلد العزيز يحتضن همَّ القدس وفلسطين منذ عقود، وقيادته لم تتخلَّ يومًا عن دعم قضية فلسطين العادلة، وشعبه الأبيّ ينبض بمعاني الأصالة والكرامة والتكافل والتضامن الأخويّ، فللكويت أصدق التحيات، ولكم أجلَّ التقدير".

 

 

 

 

 

 

 

 

محمد أبو طربوش

التحية لشيخ الأقصى رائد صلاح في عرينه

الثلاثاء 29 آب 2017 - 3:39 م

  هناك رجال غيّروا التاريخ وأعطوا برهانهم فصدقوا ما عاهدوا الله عليه وصدّقوا، قرنوا أقوالهم بأفعالهم في زمن عزّ فيه الرجال ثم مضوا في طريق الحق لا يخافون في الله لومة لائم، رجال إذا ذكر الوطن ذكروا وم… تتمة »