يا قدس لا تبك عليهم

تاريخ الإضافة الأحد 1 آذار 2009 - 12:06 م    عدد الزيارات 9904    التعليقات 0     القسم

        



القدس تاج الكلمات ...و إكسير الحضارات ...ومهد النبوات ...لها في القلب قلب ينبض رغم محاولات الأقزام لتقطيع شرايين الحياة ...ولها في العين نور رغم العتمة التي تفرضها خفافيش الظلام ...القدس هواء يستنشق , وسماء تتعملق, وأرض تتدفق, لا تحدها المستوطنات لأن جذورها ضاربة في ألف مليون قلب عبر مساحة الدنيا الفسحة .

  يا زهرة في حضن قلب مسهد بثي أريجك في ضلوع المجهد أنا ما بكيت على الحياة وإنما أبكي إليك العرب عذرا فاشهدي عصب الطوائف لا تلام على الخنا مثل البغاث أمام نسر أعند عشرون جيشاً في صحارى لا ترى عند الكريهة في ديار المسجد أما إذا جهر الكريم بصوته تتقاطر الأجناد عند الموعد هل زال عن أرض العروبة غاصب أم عاد في ثوب كريه أسود ؟ يا قدس لا تبك عليهم واصبري ففيالق الإسلام باتت ترعد من منهل الأنوار غذت جندها ولوجه رب واحد فلتسجد سمر السواعد والجباه وضيئة شتان بين منافق ومسدد عزموا العزوم الراسخات بأنهم إما حياة العز أو في الملحد هذا كتاب الله يعطي وصفهم فهم عباد أهل بأس شدد لا يرهبون الموت عاجل أمرهم فهم وهذا الموت كالمتعاقد واليوم أشتات البغاة تجمعوا من كل صوب واتجاه حاقد عصب اليهود المارقين كأنهم أبناء شعب ثائر متوحد من كل أخلاط البلاد تدافعوا لتعاد أمجاد السراب البائد لم ييأسوا رغم التشرد والأذى أن يرجعوا وسط الأتون الواقد حتى يقيموا دولة الشعب الذي لا يرتضي غير المكان القائد والعرب أصفار بدون عقيدة كالليث مكسور النياب شدائد لم يرتفع علم الصهاينة الألى إلا بأيدي الخائنين القود يا أمة تبغي الخلاص وترتجي كسر القيود وفجر عهد ماجد فلتغسلي ثوب الضلالة بالهدى ولترفعي صوت الشجاعة من غد فالشعب دوما ً إن أراد تحررا ً كالسيل كان عرمرما ً في واهد والله من فوق الأنام نصيره وجنوده الأفذاذ خير مجاهد  
رابط النشر

إمسح رمز الاستجابة السريعة (QR Code) باستخدام أي تطبيق لفتح هذه الصفحة على هاتفك الذكي.



السابق

توالي الانهيارات في القدس القديمة ينبىء بحجم الحفريات تحت الأقصى وفي محيطه

التالي

ليسَ الصُّبحُ ببعيد

مقالات متعلّقة

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أحمد الشيبة النعيمي

تأملات في آية الإسراء بين يدي ذكرى الإسراء والمعراج

الجمعة 13 نيسان 2018 - 6:25 م

'سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَى بِعَبْدِهِ لَيْلاً مِّنَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ إِلَى الْمَسْجِدِ الأَقْصَى الَّذِي بَارَكْنَا حَوْلَهُ لِنُرِيَهُ مِنْ آياتِنَآ إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ البَصِيرُ''سُبْحَانَ… تتمة »