الاحتلال يجبر ناشطاً فلسطينياً على هدم منزله في النقب

تاريخ الإضافة الخميس 12 تشرين الأول 2017 - 8:41 م    عدد الزيارات 294    التعليقات 0    القسم شؤون المقدسيين

        


أجبرت سلطات الاحتلال الإسرائيلي الاحتلال اليوم الخميس، المواطن الفلسطيني  عبد الكريم العتايقة على هدم منزلين يعودان له ولأفراد عائلته، جنوبي مدينة رهط بالنقب جنوب فلسطين المحتلة عام 48.
وقال العتايقة المعروف بأنه ناشط سياسي فلسطيني في منطقة النقب، إن سلطات الاحتلال  قامت بإلصاق عشرات أوامر الهدم على بيوت عائلة العتايقة، تمهيداً لإخلاء المنطقة وتشريدهم إلى داخل حدود مدينة رهط. 
وأضاف العتايقة لـ "قدس برس" قائلا إن "هذا القرار الظالم والجائر هو جزء من سلسلة الظلم لشعبنا منذ عام 1948" في إشارة إلى العام الذي أعلنت فيه الحركة الصهيونية إقامة "دولة إسرائيل" على أرفض فلسطين.
و أوضح أن أصحاب المنازل يقومون بهدم بيوتهم تنفيذا لأوامر هدم، وذلك لكي لا يتم تغريمهم بغرامة باهظة في حال قامت سلطة الاحتلال نفسها بهدم المنزل غير المرخص.
واشار العتايقة إلى أن "حالة من الغضب تسود المدينة بعد هدم المنزلين، وتشريد أصحابها بالعراء، واستمرار هدم المنازل وعدم توفير حلول لأزمة السكن التي يعاني منها المواطنون الفلسطينيون بالنقب".
وتواصل سلطات الاحتلال هدم منازل الفلسطينيين في النقب بحجج عدم الترخيص، إلا أن سلطات الاحتلال تهدف إلى توطين مستوطنين يهود بالنقب، مثلما يحدث في قرى العراقيب والزرنوق (أبو قويدر) وأم الحيران وغيرها.
ولا يعترف الاحتلال بملكية بدو النقب للأراضي والتجمعات التي يعيشون فيها، وترفض تزويدها بالخدمات الأساسية مثل المياه والكهرباء، فيما يواصل نحو 240 ألف فلسطيني يعيشون هناك تشبثهم وتمسكهم بالأرض، ويقيم نصفهم في قرى وتجمعات لا تعترف بها سلطات الاحتلال رغم أن بعضها مقام منذ قرون.

المصدر: وكالات