الحركة الإسلامية في الداخل تدين اعتداءات المتطرفين اليهود على المقدسات

تاريخ الإضافة الأحد 31 تشرين الأول 2010 - 9:56 ص    عدد الزيارات 2133    التعليقات 0    القسم أرشيف الأخبار

        


استنكرت الحركة الإسلامية في الأرضي الفلسطينية المحتلة منذ العام 1948، إقدام متطرفين يهود حرق كنيسة في شارع الأنبياء بمدينة القدس المحتلة.

 

وقال الناطق الرسمي باسم الحركة المحامي زاهي نجيدات: "إن الحركة الإسلامية تستنكر جريمة حرق الكنيسة، وتعتبرها حلقة في مسلسل الاعتداءات على المقدسات".

 

وأضاف المحامي نجيدات: "إن خفافيش الليل ترجمت فهمها لاقتراح القانون البغيض والقاضي بإعطاء القدس "أفضلية وطنية" بأن تقوم بالاعتداء على الأماكن المًقدسة الإسلامية والمسيحية التي باتت مهددة أكثر من أي وقت مضى".


المصدر: خاص بموقع مدينة القدس - الكاتب: mohman

براءة درزي

باب الأسباط... حيث الصّلاة مقاومة

الخميس 14 آذار 2019 - 12:41 م

 لا مشهد يفزع الاحتلال اليوم أكثر من صلاة المقدسيين عند باب الأسباط، فهذا المشهد هو ما أجبره على إزالة البوابات الإلكترونية التي وضعها عند أبواب الأقصى في تموز/يوليو 2017، وهو يتكرّر اليوم في هبّة باب… تتمة »

براءة درزي

باسل الأعرج: السّائر على بصيرة

الأربعاء 6 آذار 2019 - 8:54 ص

سنتان مرّتا منذ استشهاد باسل الأعرج، ابن قرية الولجة قضاء القدس، بعد مواجهة مع قوات الاحتلال في شقّة في البيرة برام الله كان اختفى فيها بعدما بات مطاردًا من السلطات الإسرائيلية التي أرادته أسيرًا أو ش… تتمة »