الحركة الإسلامية في الداخل تدين اعتداءات المتطرفين اليهود على المقدسات

تاريخ الإضافة الأحد 31 تشرين الأول 2010 - 9:56 ص    عدد الزيارات 2286    التعليقات 0    القسم أرشيف الأخبار

        


استنكرت الحركة الإسلامية في الأرضي الفلسطينية المحتلة منذ العام 1948، إقدام متطرفين يهود حرق كنيسة في شارع الأنبياء بمدينة القدس المحتلة.

 

وقال الناطق الرسمي باسم الحركة المحامي زاهي نجيدات: "إن الحركة الإسلامية تستنكر جريمة حرق الكنيسة، وتعتبرها حلقة في مسلسل الاعتداءات على المقدسات".

 

وأضاف المحامي نجيدات: "إن خفافيش الليل ترجمت فهمها لاقتراح القانون البغيض والقاضي بإعطاء القدس "أفضلية وطنية" بأن تقوم بالاعتداء على الأماكن المًقدسة الإسلامية والمسيحية التي باتت مهددة أكثر من أي وقت مضى".


المصدر: خاص بموقع مدينة القدس - الكاتب: mohman

علي ابراهيم

على خطى التضحية في رمضان

الخميس 30 أيار 2019 - 5:51 م

تتسلل ظلال سوداء قاتمة في خفية وتوجس، تتلافى ضوء القمر وهي مرتابة مرتاعة، تراهم يرتعبون من تمتمات المصلين القانتين المتهجدين، يتسللون إلى المسجد يحملون في قلوبهم جزعًا وفي أيديهم بنادق تكفي لإحداث مذب… تتمة »

براءة درزي

خيمة إبراهيم... رباط أقلق الاحتلال

الأربعاء 29 أيار 2019 - 11:47 م

 بدأ إبراهيم خليل، من الداخل الفلسطيني المحتل، رباطه خارج الأقصى في 26/5/2019 بعدما أبعدته شرطة الاحتلال عن المسجد ومنعته من الدخول إليه والصلاة فيه مدة أسبوعين. وإبراهيم، وهو مختصّ بالعلاج النفسي ولد… تتمة »