عطون: التأخّر في نصرة القدس يعطي فرصة للاحتلال لتنفيذ مخططاته

تاريخ الإضافة الإثنين 3 كانون الأول 2012 - 11:49 م    عدد الزيارات 1521    التعليقات 0    القسم أرشيف الأخبار

        


قال النائب المقدسي في المجلس التشريعي الفلسطيني أحمد عطون أن الاحتلال الصهيوني يؤكد من خلال ممارساته على أرض الواقع بحق القدس، من بناء وتوسيع في المستوطنات وفتح مكاتب ومؤسسات في الأحياء الإسلامية عوضاً عن الحفريات التي تطال المسجد الأقصى، بأنه "يسعى لفرض أكبر كم من الوقائع على الأرض لتهويد القدس أرضاً وسكاناً".
وقال النائب عطون، المبعد إلى مدينة رام الله، في تصريحات صحفية، أن ما أعلن عنه الاحتلال وحكومته من بناء لوحدات استيطانية جديدة في "معالي أدوميم" (كبرى المستوطنات اليهودية في الضفة) وغيرها "رد على القيادة الفلسطينية والمجتمع الدولي بعد الحصول على صفة مراقب في الأمم المتحدة".
وشدد على أن الاحتلال "يتحدى من خلال ممارساته على الأرض ويضرب بعرض الحائط برسالة واضحة كل القرارات الأممية والدولية خاصة بعد إعطاء فلسطين صفة دولة مراقب، واعتبار ما حصل على الأرض بعد احتلال فلسطين عام 1967 غير شرعي دولياً وحسب القرارات الدولية".
وأكد النائب عطون على أن الاحتلال الإسرائيلي "لا يحترم إلا القوي وخير دليل على ما نقول معركة حجارة السجيل التي رضخ الاحتلال تحت ضرباتها وقوة وجبروت المقاومة فيها، والتي أجبرت الاحتلال على الدخول في تهدئة ووقف العدوان على قطاع غزة".
وشدد على ضرورة وضع خطة لإنقاذ ما يمكن إنقاذه مما تبقى من مدينة القدس، مشيرًا إلى أنه "يجب على العالم العربي والإسلامي الإعلان عن خطة تحت عنوان "القدس أولاً" حتى تبقى حاضرةً عالمياً وعربياً وإسلامياً".
وحذّر من أن التأخير في نصرة القدس "يعطي الفرصة للاحتلال لممارسة وتنفيذ مخططاته، لا سيما ما يسمى خطة 2020 والتي يسعى الاحتلال من خلالها لتغيير الواقع الجغرافي والديمغرافي".
وختم النائب المقدسي أحمد عطون: "كنا وما زلنا نعول على الربيع العربي وعواصمه للانتصار لمدينة القدس بما تمثله من بعد تاريخي وديني لكافة العواصم"، على حد تعبيره.
ـــــــــــــــــ



المصدر: خاص مدينة القدس - الكاتب: publisher

براءة درزي

سلامٌ على إبراهيم في المقدسيّين

الإثنين 5 تشرين الثاني 2018 - 10:06 ص

 قبل أربعة أعوام، في 5/11/2014، نفّذ المقدسي إبراهيم العكاري، من مخيّم شعفاط، عمليّة دهس في شارع عناتا غربي القدس المحتلة. العملية كانت إحدى العمليات التي نفّذها فلسطينيون ضمن ما اصطلح على تسميتها بهب… تتمة »