مؤسسة "REFORM" تختتم ورشة عمل "اشتري زمناً في القدس"

تاريخ الإضافة الثلاثاء 17 آذار 2015 - 7:43 م    عدد الزيارات 2955    التعليقات 0    القسم شؤون المقدسيين، أبرز الأخبارالكلمات المتعلقة ورش عمل، مقدسيين

        


 اختتمت المؤسسة الفلسطينية للتمكين والتنمية المحلية-REFORM، الجزء الثاني من ورشة العمل التدربيبة بعنوان: "اشتري زمناً في القدس"، ضمن مشروع GUSU الذي تنفذه المؤسسة بتمويل من الوكالة الاسبانية، من خلال الوكالة الإسبانية للتنمية الدولية (AECID) ومن خلال القنصلية الإسبانية.


واستهدفت ورشة العمل التدريبية مجموعة من الناشطين المجتمعيين من محافظات القدس وأريحا وبيت لحم لجسر الهوة بين الفئات المجتمعية ورأب الصدع الذي تسبب في وجود شرخ في العلاقة بين المقدسيين انفسهم، وبين المقدسيين وباقي مكونات المجتمع الفلسطيني نتيجة ممارسات الاحتلال وجدار الفصل وعدم وجود ولاية قانونية فلسطينية قادرة على التعامل مع احتياجات المقدسيين المختلفة.


وناقش المشاركون كافة نواحي العلاقة اليومية والاحتياجات الضرورية لمجموع الشباب الفلسطيني، وتحديداً المتعلقة بالقدس وتأثير عزلتها على باقي مدن الضفة الغربية، متحاورين في كيفية احياء الهوية الثقافية الفلسطينية الجامعة، ومدركين الاحتياج للعيش في ظل تلك المنظومة المشوشة.


وفي نهاية ورشة العمل خرج المشاركون برؤيتهم والتي تعبر عنهم وهي "نحن جسم شبابي فلسطيني نسعى الى استعادة سمو الهوية الفلسطينية الجامعة وجسر الهوة بين الفلسطينيين المقدسيين وغير المقدسيين وتحسين فرص وصول المرأة الشباب في المنظومة المجتمعية".


ويهدف المشروع الى تعزيز الهوية الفلسطينية للمواطن الفلسطيني في القدس، واعادة بناء الجسور بين المقدسيين ومحيطهم الثقافي والاجتماعي والوقوف عند المعيقات التي تحول دون الوصول الى ذلك والضغط لجهة ايجاد نظم مستجيبة لهم، واعادة تعزيز الموروث الثقافي والاجتماعي الفلسطيني، كما يهدف الى تعزيز شراكة الشباب والمرأة في الحياة السياسية الفلسطينية، خاصة في القدس، واعادة إحياء الهوية الفلسطينية الجامعة.

علي ابراهيم

حكايا المطبعين

الجمعة 28 حزيران 2019 - 3:07 م

عمل المؤرخ الكبير أبو الفضل محمد بن النهروان على تأريخ الأحداث في منطقتنا العربية، فكان يتطرق للموضوعات حينًا وما جرى بها، ويتناول الأحداث أحيانًا أخرى ويربطها بسياقاتها ونتائجها، ومما تناول مؤرخنا ال… تتمة »

براءة درزي

فلسطين مش للبيع!

الأربعاء 26 حزيران 2019 - 2:01 م

يقف مستشار ترمب قبالة المشاركين في ورشة البحرين يشرح لهم ما يتضمنه الجانب الاقتصادي من الخطة الأمريكية للسلام. ويكشف عن المقترحات التي تتضمن استثمار 50 مليار دولار في المنطقة على مدار 10 أعوام، حيث تذ… تتمة »