مؤسسة القدس الدولية تصدر تقرير حال القدس الفصلي الثاني لعام 2017

تاريخ الإضافة الخميس 20 تموز 2017 - 9:42 ص    عدد الزيارات 4879    التعليقات 0    القسم المسجد الأقصى، أخبار المؤسسة، أبرز الأخبار

        


 

أصدرت مؤسسة مؤسسة القدس الدولية تصدر تقرير حال القدس الفصلي الثاني لعام 2017، والذي يرصد الفترة الممتدة ما بين نيسان/أبريل وحزيران/يونيو 2017، ويسلط التقرير الضوء على استمرار الاحتلال في استهداف المسجد الأقصى بشكل متصاعد، لا سيما مع غياب موقف عربي وإسلامي واضح وحاسم تجاه الاعتداءات اليومية على المسجد، فقد شهد الأقصى في مدة الرصد تصعيدًا في الاقتحامات بالتزامن مع الأعياد اليهودية، إضافةً لما يتعرض له المرابطون والمرابطات، من اعتقالات وتحقيق، وإبعاد عن الأقصى. ويتناول التقرير احتفالات الاحتلال بـمرور 50 عامًا على احتلال الشطر الشرقي للقدس، والذي توّج باجتماع حكومة الاحتلال في أنفاق البراق في 28/5/2017، وقد صدر عن الاجتماع قرارات ومشاريع تهويدية عديدة ستنفذ في القدس خلال السنوات القادمة.

وعلى الصعيد الديمغرافي أبرز التقرير، قيام أذرع الاحتلال بإقرار تشريعاتٍ قانونية تهدف إلى تسريع خطوات هدم منازل الفلسطينيين وحرمانهم من اللجوء للمحاكم أو تأجيل الهدم لفترات محددة، في مقابل مشاريع تهدف لتطبيق القوانين الإسرائيليّة على المستوطنات المقامة على الأراضي المحتلة في القدس والضفة الغربية، بالإضافة لمصادقة الاحتلال على مشاريع بناء وتنفيذ آلاف الوحدات الاستيطانية في الضفة الغربية والقدس المحتلتين.

وعلى الصعيد السياسي والتفاعل مع القدس، بيّن القرير استمرار انتفاضة القدس بعمليات توزعت على مدى الأشهر الثلاثة الماضية رفضًا واضح للاحتلال وسياساته التهويدية، واحتفالاته باستكمال احتلال القدس، وقسّم التقرير هذه الاحتفالات ضمن ثلاثة محاور رئيسة هي: محور سياسي، ومحور ثقافي، ومحور متعلق بالضغط على الولايات المتحدة لضمان مواقف أمريكية داعمة ومتناغمة مع الموقف الإسرائيلي.

 

للاطلاع على التقرير كاملًا وتحميله .... اضغط هنا

 

علي ابراهيم

حكايا المطبعين

الجمعة 28 حزيران 2019 - 3:07 م

عمل المؤرخ الكبير أبو الفضل محمد بن النهروان على تأريخ الأحداث في منطقتنا العربية، فكان يتطرق للموضوعات حينًا وما جرى بها، ويتناول الأحداث أحيانًا أخرى ويربطها بسياقاتها ونتائجها، ومما تناول مؤرخنا ال… تتمة »

براءة درزي

فلسطين مش للبيع!

الأربعاء 26 حزيران 2019 - 2:01 م

يقف مستشار ترمب قبالة المشاركين في ورشة البحرين يشرح لهم ما يتضمنه الجانب الاقتصادي من الخطة الأمريكية للسلام. ويكشف عن المقترحات التي تتضمن استثمار 50 مليار دولار في المنطقة على مدار 10 أعوام، حيث تذ… تتمة »