تظاهرات في الأردن وماليزيا وباكستان نصرة للقدس

تاريخ الإضافة السبت 30 كانون الأول 2017 - 11:45 ص    عدد الزيارات 661    التعليقات 0    القسم مواقف وتصريحات وبيانات، التفاعل مع المدينة، أبرز الأخبار

        


شارك الآلاف في تظاهرات نصرة القدس في عدد من العواصم العربية والإسلامية، للجمعة الرابعة على التوالي، رفضا للإعتراف الأمريكي بالقدس عاصمة لكيان الاحتلال.

ففي العاصمة الأردنية عمان، شارك المئات بتظاهرة حاشدة انطلقت من أمام المسجد الحسيني الكبير، رفع خلالها المتظاهرون الأعلام الأردنية والفلسطينية.

وهتف المتظاهرون "لا سفارة أميركية فوق القدس العربية، يا سفير الأميركان اطلع برا من عمان، الشعب يريد تحرير فلسطين، بالروح بالدم نفديك يا أقصى، يا انتفاضة شيلي شيل زاد الحد وطفح الكيل".

وشارك مئات الأردنيين أيضا في تجمعات واعتصامات ومظاهرات في مدن البلقاء وإربد والعقبة والزرقاء والطفيلة تنديدا بالقرار الأميركي.

وفي العاصمة الماليزية كوالالمبور، نظم أساتذة وطلاب بجامعة الملايا وقفة احتجاجية أعلنوا فيها تضامنهم مع القدس والقضية الفلسطينية.

ودعا المتضامنون حكومات الدول الإسلامية إلى استثمار قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة وإجبار الولايات المتحدة على التراجع عن قرارها بنقل سفارتها من تل أبيب إلى القدس.

في ذات السياق، نظم “مجلس الدفاع عن باكستان” بالتعاون مع عدد من الأحزاب الدينية والسياسية مهرجانا بمدينة راولبندي ضم آلاف المشاركين الذين أكدوا دعمهم للقدس عاصمة لدولة فلسطين، وطالبوا الأمم المتحدة بتفعيل قراراتها بشأن فلسطين وكشمير.

وفي العاصمة الماليزية كوالالمبور، نظم أساتذة وطلاب بجامعة الملايا وقفة احتجاجية أعلنوا فيها تضامنهم مع القدس والقضية الفلسطينية.

ودعا المتضامنون حكومات الدول الإسلامية إلى استثمار قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة وإجبار الولايات المتحدة على التراجع عن قرارها بنقل سفارتها من تل أبيب إلى القدس.

شارك الآلاف في تظاهرات نصرة القدس في عدد من العواصم العربية والإسلامية، للجمعة الرابعة على التوالي، رفضا للإعتراف الأمريكي بالقدس عاصمة لكيان الاحتلال.

ففي العاصمة الأردنية عمان، شارك المئات بتظاهرة حاشدة انطلقت من أمام المسجد الحسيني الكبير، رفع خلالها المتظاهرون الأعلام الأردنية والفلسطينية.

وهتف المتظاهرون “لا سفارة أميركية فوق القدس العربية، يا سفير الأميركان اطلع برا من عمان، الشعب يريد تحرير فلسطين، بالروح بالدم نفديك يا أقصى، يا انتفاضة شيلي شيل زاد الحد وطفح الكيل”.

وشارك مئات الأردنيين أيضا في تجمعات واعتصامات ومظاهرات في مدن البلقاء وإربد والعقبة والزرقاء والطفيلة تنديدا بالقرار الأميركي.

وفي العاصمة الماليزية كوالالمبور، نظم أساتذة وطلاب بجامعة الملايا وقفة احتجاجية أعلنوا فيها تضامنهم مع القدس والقضية الفلسطينية.

ودعا المتضامنون حكومات الدول الإسلامية إلى استثمار قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة وإجبار الولايات المتحدة على التراجع عن قرارها بنقل سفارتها من تل أبيب إلى القدس.

في ذات السياق، نظم “مجلس الدفاع عن باكستان” بالتعاون مع عدد من الأحزاب الدينية والسياسية مهرجانا بمدينة راولبندي ضم آلاف المشاركين الذين أكدوا دعمهم للقدس عاصمة لدولة فلسطين، وطالبوا الأمم المتحدة بتفعيل قراراتها بشأن فلسطين وكشمير.