مركز حقوقي يدين مشروع الاحتلال في بناء مركز تلمودي في قلب القدس

تاريخ الإضافة الأربعاء 14 شباط 2018 - 3:44 م    عدد الزيارات 1146    التعليقات 0    القسم المسجد الأقصى، مشاريع تهويدية، مواقف وتصريحات وبيانات، شؤون المقدسات، التفاعل مع القدس

        


أدان المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان شروع سلطات الاحتلال "الإسرائيلي"، ببدء العمل في المشروع الاستيطاني الديني "بيت هليبا - بيت الجوهر" في قلب مدينة القدس المحتلة، بما يشكله من مساس خطير في الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني في المدينة، وبما يحمله من خطورة بالغة على طمس وتشويه معالمها التاريخية في إطار خطط الاحتلال لتهويد المدينة بشكل كامل.

وذكّر المركز بتحذيراته السابقة، وبموقفه الذي أعلنه فور إصدار الرئيس الأميركي، دونالد ترمب بتاريخ 6/12/2017، بإعلان القدس عاصمة لـ"إسرائيل"، ونقل سفارة بلاده إليها، باعتبار حكومة الولايات المتحدة الأميركية شريكاً في جريمة عدوان على الدولة الفلسطينية، وجريمة حرب باعتباره اشتراك في جريمة الاستيطان.

وأكد المركز مجدداً على أن القرار الأميركي المذكور أعطى الضوء الأخضر لسلطات الاحتلال لاستباحة الأرض الفلسطينية لصالح المشاريع الاستيطانية، وفي مقدمتها مدينة القدس المحتلة. ودعا المركز المجتمع الدولي لتحمل مسؤولياته القانونية والأخلاقية، والتدخل الفاعل لوقف جرائم قوات الاحتلال ضد الشعب الفلسطيني وممتلكاته.

وشدد المركز على أن القدس هي مدينة محتلة، ولا تغير كافة الإجراءات التي اتخذتها سلطات الاحتلال في أعقاب احتلال المدينة في عام 1967 من وضعها القانوني كأرض محتلة.  

براءة درزي

سلامٌ على إبراهيم في المقدسيّين

الإثنين 5 تشرين الثاني 2018 - 10:06 ص

 قبل أربعة أعوام، في 5/11/2014، نفّذ المقدسي إبراهيم العكاري، من مخيّم شعفاط، عمليّة دهس في شارع عناتا غربي القدس المحتلة. العملية كانت إحدى العمليات التي نفّذها فلسطينيون ضمن ما اصطلح على تسميتها بهب… تتمة »