هكذا سيحيي المسلمون شهر رمضان في المسجد الأقصى

تاريخ الإضافة الخميس 10 أيار 2018 - 6:43 م    عدد الزيارات 834    التعليقات 0    القسم أبرز الأخبار

        


أنهت دائرة الأوقاف الإسلامية استعداداتها لاستقبال المصلين خلال شهر رمضان في المسجد الأقصى.
وأعدت دائرة الأوقاف البرامج الدينية كما أجرت الترتيبات اللازمة للنواحي الصحية والإفطارات الرمضانية والنظافة والنظام خلال الشهر الفضيل.
وحول الاستعدادات أوضح الشيخ عزام الخطيب مدير عام أوقاف القدس وشؤون المسجد الأقصى لمراسلة معا في القدس أن دائرة الأوقاف المشرفة المباشرة على المسجد الأقصى تقوم بالترتيبات اللازمة قبل شهرين من حلول الشهر الفضيل لتوفير كل ما يلزم الصائمين الوافدين إلى المسجد الأقصى خلال أيام الشهر الفضيل.
وأكد الشيخ الخطيب أن من حق كافة المسلمين الوصول إلى المسجد الأقصى دون أي قيود أو تحديد أعمار، ومنع الشباب والمسلمين وتحديد الأعمار هو خزي وعار على من يدعي الديمقراطية وحرية الأديان، آملا أن تزداد أعداد الوافدين إلى المسجد خلال أيام شهر رمضان.


البرامج الدينية وصلاة التراويح
وضعت دائرة الأوقاف برنامجا دينينا متكاملا في قبة الصخرة المشرفة وفي المسجد القبلي قبل وبعد الصلوات المفروضة، وقال الشيخ الخطيب:" ستكون البرامج الدينية يومية منذ الصباح حتى المساء من رجال الفقه والعلم الذين سينتشرون بين المصلين لإعطائهم ما يريدون من الأحكام الشريعة الإسلامية".
وكما أعدت الدائرة برنامجا لصلاة التراويح بمشاركة مجموعة من أئمة المسجد الأقصى ومقرئين من الضفة الغربية ومشاركة مقرئين من عمان وأمريكا.
أما الاعتكاف سيكون في العشر الأواخر من الشهر الفضيل.


الجانب الصحي
أوضح الشيخ الخطيب أن دائرة الأوقاف الإسلامية اجتمعت مع 14 مؤسسة صحية ستقوم بتوزيع طواقمها في كافة رحاب المسجد على مدار الساعة، كما وفرت جمعية الهلال الأحمر 12 سيارة إسعاف لتقديم المساعدات وقت الحاجة.


النظام والنظافة
وقال الشيخ عزام الخطيب ان دائرة الأوقاف الإسلامية قامت بإجراء الترتيبات وتشكيل فرق ولجان للنظام في الأقصى خلال الشهر الفضيل لما فيه راحة للمصلين الصائمين، حيث سيكون العمل بالتعاون مع التربية والتعليم، وشباب البلدة القديمة، والكشافة الفلسطينية والذين سيعمل الجميع على توفير النظام في المسجد الأقصى بشأن فصل أماكن صلاة الرجال عن النساء، وتنظيم الدخول والخروج إلى الأقصى، ومساعدة الفرق الطبية للوصول إلى المرضى.
وأضاف الشيخ أن لجان النظام ستحرص إبعاد المتسولين من ساحات الأقصى، وقال:" نشجع كل من يقوم بعمل الخير ويوجد في الأقصى لجان صدقات وزكاة رسمية ومعتمدة لضمان وصول الزكاة الى مستحقيها."
وأوضح الشيخ الخطيب أنه سيكون وحدة خدمات في عدة جهات بالأقصى "باب الاسباط وحطة و الملك فيصل والمجلس والقطانين والمطهرة" في وقت تواصل بلدية الاحتلال إغلاق "وحدة الخدمات" عند باب الغوانمة وترفض إعادة فتحها.
كما تعاقدت دائرة الأوقاف الإسلامية مع شركة نظافة ستعمل على تنظيف ساحات المسجد على مدار الساعة ليبقى المسجد نظيفا، وناشد الشيخ الخطيب كافة الوافدين الى الأقصى المحافظة على نظافة الأقصى بكافة مساجده وساحاته، والتعاون مع شركة النظافة والسدنة الذين سيتولون تنظيف المساجد الداخلية.
كما نصبت دائرة الأوقاف المظلات الكبيرة في ساحات المسجد الأقصى ستتسع للآلاف من المصلين الصائمين.


الافطارات الجماعية
أوضح الشيخ الخطيب أن دائرة الأوقاف الإسلامية أجرت الترتيبات اللازمة للإفطارات الجماعية التي تقدم في المسجد الأقصى خلال أيام الشهر الفضيل، واشترطت الدائرة على المؤسسات والجهات الداعمة أن تقدم الوجبات الصحية الملائمة للصائم، كما سيتم تحديد كميات الوجبات المقدمة "الافطار والسحور" لعدم التبذير والافراط في المأكولات.
وأَضاف الشيخ الخطيب أن تكية خاصكي سلطان بالقدس القديمة ستضاعف عملها خلال الشهر الفضيل لتقديم وجبات غذائية متكاملة للصائمين يوميا.

المصدر: وكالة معاً

 

براءة درزي

سلامٌ على إبراهيم في المقدسيّين

الإثنين 5 تشرين الثاني 2018 - 10:06 ص

 قبل أربعة أعوام، في 5/11/2014، نفّذ المقدسي إبراهيم العكاري، من مخيّم شعفاط، عمليّة دهس في شارع عناتا غربي القدس المحتلة. العملية كانت إحدى العمليات التي نفّذها فلسطينيون ضمن ما اصطلح على تسميتها بهب… تتمة »