تسارع التطبيع العربي.... نتنياهو في مسقط وفرق صهيونية رياضية في قطر والإمارات

تاريخ الإضافة السبت 27 تشرين الأول 2018 - 6:53 م    عدد الزيارات 696    التعليقات 0    القسم أخبار فلسطينية، التفاعل مع القدس، تقرير وتحقيق، أبرز الأخبار

        


زار رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو وزوجته يوم أمس الجمعة عاصمة عُمان مسقط، والتقى السلطان قابوس وكبار رجال الدولة، وجرى له استقبال حافل.

وسارعت السعودية والبحرين لتبرير استقبال السلطان قابوس لنتنياهو، وقال وزير خارجية البحرين، خالد بن أحمد: "استقبال السلطان قابوس لرئيس الوزراء الإسرائيلي تعبر عن حكمته ومحاولته استثمار الجهود لحل القضية الفلسطينية".

وكُشف اليوم النقاب عن استخدام الأجواء السعودية والبحرينية لطارئة نتنياهو خلال الزيارة المذكورة لعُمان.

وفي الوقت الذي تستضيف فيه قطر وفداً رياضياً "إسرائيلياً"، استقبلت الإمارات وفداً رياضياً آخراً على رأسه وزيرة الثقافة في حكومة الاحتلال الإسرائيلي المعروفة بتطرفها وعنصريتها "ميري ريغف"، في تصاعد خطيرة بالتطبيع مع كيان الاحتلال رغم الأصوات المطالبة بوقف التطبيع وإعلان مقاطعة الاحتلال الشاملة في كل النواحي.

وتعرف المتطرفة ريغف بتصريحاتها ضد الفلسطينيين والعرب، وقد سبق أن وجهت إهانة مباشرة لأبوظبي التي استقبلتها استقبالاً رسمياً حافلاً فور وصولها والوفد الرياضي الذي سيشارك في مسابقة الجودو العالمية التي تستضيفها الإمارات، وقد تخلل المسابقة وللمرة الأولى عربياً ظهور الإسرائيليين مع رموزهم كإنشاد النشيد الصهيوني ورفع علمهم، وقد اعتبرت وزيرة الاحتلال ذلك أنه "قرار تاريخي له دلالات بعيدة المدى، وفاتحة لما بعدها".

ووصلت ريغف برفقة مدير عام وزارتها يوسي شرعابي ورئيس طاقم الموظفين غاي عنبر ومستشارتها الخاصة حين كيدم وعدد من الحراس، بالإضافة إلى الوفد الرياضي المكون من 11 لاعباً ومدربهم، وقد أوضحت أن زيارتها الأولى لأبو ظبي تأتي بعدما التزمت الإمارات المتحدة بالسماح للوفد الإسرائيلي بإنشاد نشيد “هتكفاه” والظهور مع بقية "الرموز الإسرائيلية"، رغم عدم وجود علاقات دبلوماسية مباشرة بين كيان الاحتلال والإمارات.

يذكر أن القناة العبرية العاشرة عبر مراسلها العسكري ألون بن دافيد كانت قد تمكنت من القيام ببث حي ومباشر من أمام فندق البستان بعد الكشف عن جريمة اغتيال القيادي في حماس محمود المبحوح في الفندق عام 2010.

كما كشفت صحيفة “هآرتس” قبل عام عن خط طيران سري بين تل أبيب ودبي وشاركت الإمارات و"إسرائيل" بمناورات عسكرية مع دول أخرى في منطقة حوض البحر المتوسط عدة مرات حتى الآن.

أما في قطر، فيشارك فريق إسرائيلي مكون من ست لاعبين ولاعتبين – بينهم جندي إسرائيلي– في بطولة العالم للجمباز الفني 2018 والتي افتتحت في الدوحة حيث تم استضافة أيضًا حكاماً من "الاتحاد الإسرائيلي للجمباز"،  وقد تم خلال البطولة رفع "العلم الإسرائيلي".

ودعا القطريون لمقاطعة البطولة بعد إصرار دولتهم على استضافة الإسرائيليين، وبعد رفض الحكومة القطرية لمطالب الشعب القطري تفاعل القطريون على وسم “#يلا تطبيع”  الذي تربع في قائمة الأكثر تداولاً في قطر، احتجاجاً على مشاركة الفريق الإسرائيلي.

براءة درزي

سلامٌ على إبراهيم في المقدسيّين

الإثنين 5 تشرين الثاني 2018 - 10:06 ص

 قبل أربعة أعوام، في 5/11/2014، نفّذ المقدسي إبراهيم العكاري، من مخيّم شعفاط، عمليّة دهس في شارع عناتا غربي القدس المحتلة. العملية كانت إحدى العمليات التي نفّذها فلسطينيون ضمن ما اصطلح على تسميتها بهب… تتمة »