مراقبون: جرار مثّل نموذجًا في مقاومة الاحتلال والتصدي له

تاريخ الإضافة الأربعاء 6 شباط 2019 - 1:01 م    عدد الزيارات 477    التعليقات 0    القسم أخبار فلسطينية، انتفاضة ومقاومة، أبرز الأخبار

        




أجمع مراقبون فلسطينيون على أنّ الشهيد أحمد جرار شكل نموذجًا فريدًا في مقاومة الاحتلال والتصدي له، وأسهم في رفع وتيرة المقاومة في الضفة خلال العام الماضي بما شكّله من حالة إلهام حقيقية للشباب الفلسطيني.

وأكّد المفكر الفلسطيني عبد الستار قاسم على أن اغتيال جرار جاء بنتائج عكسية تماماً لما كان يهدف له الاحتلال الاسرائيلي، فجرار أصبح بعد اغتياله فخرًا للشباب الفلسطيني ونموذجًا يُقتدى به، خاصة في  أوساط الشباب الرافضين للاحتلال واعتداءاته المتكررة.

وأضاف قاسم أن الاحتلال كان يعتقد بأن جرار طفرة لن تتكرر، وأن اغتياله سيكون درساً لكل من يفكر في تكرار الحالة، وإذ به يتفاجأ بنعالوة والبرغوثي وغيرهم الكثير الذين لم يُكشف أمرهم بعد.

وأرجع المختص في الشأن الفلسطيني وليد علي ارتفاع وتيرة المقاومة في الضفة خلال عام 2018 للنموذج الفريد الذي قدّمه جرار، وما قدمته تجربته من دلالات مهمة على صعيد قدرة الشخص الواحد على المبادرة والعمل والانطلاق وإيلام العدو.

وأشاد الباحث علي بالحالة المعنوية العالية التي تمتع بها شعبنا بالعموم وعائلة جرار على وجه الخصوم خلال رحلة مطاردة جرار، وأنها تعطي دلالة على دعم شعبنا للمقاومة وتبنيه لخيارها في مقارعة الاحتلال.

بدوره شدد الخبير في شؤون المقاومة الفلسطينية عدنان أبو عامر على أن الشهيد جرار وعمليته البطولية لم تكن حالة عادية من المقاومة، وإنما ضربة موجعة لمشروع صفقة القرن الذي تقوده إسرائيل والولايات المتحدة، مضيفاً أن جرار كان أول تعبير فلسطيني عن رفض الصفقة لها، والتأكيد على عدم المساح بتمريرها.

براءة درزي

تعدّدت الوجوه والتّطبيع واحد

الإثنين 25 آذار 2019 - 1:17 م

بعد رفع العلم الإسرائيلي وعزف النشيد في قطر في فعالية رياضية جرت منذ حوالي يومين توج فيها لاعب إسرائيلي ببطولة العالم للجمباز الفني، انبرى البعض للدفاع عن التطبيع القطري على اعتبار أن ليس كل حالة يرفع… تتمة »

براءة درزي

باب الأسباط... حيث الصّلاة مقاومة

الخميس 14 آذار 2019 - 12:41 م

 لا مشهد يفزع الاحتلال اليوم أكثر من صلاة المقدسيين عند باب الأسباط، فهذا المشهد هو ما أجبره على إزالة البوابات الإلكترونية التي وضعها عند أبواب الأقصى في تموز/يوليو 2017، وهو يتكرّر اليوم في هبّة باب… تتمة »